"أيام وأعلام".. العلامة الشيخ ابراهيم بن عمر بيوض (2)

إرسال إلى صديق طباعة PDF
الجلسة الثانية
cheikh-beyod2.jpg
بدأت الجلسة الثانية من طرف الشيخ علي بيوض حيث جال بنا إلى عبقرياته المتعددة فالدارس الذي يقرأ عنه يحتار أين يصنفه، أ في الفن أم في السياسة أم في الصحافة، حيث كان الشيخ مفسرا لكتاب الله العزيز، ومحدثا، مصلحا، فسر القرآن الكريم كاملا لكن الجزء المحفوظ بدأ من آية "وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً" سورة الإسراء الآية 70.
ويتوفر على 1200 شريط ، وهناك جهود لطبع 40 مجلدا في تفسير هذا الجزء، مما يدل على ضخامة العمل وقيمته، كما شرح الشيخ مسند الربيع بن حبيب، وشرح كتاب "فتح الباري في شرح صحيح البخاري"، ومن أهم صفاته التي ذكرها أنه كان مفتيا في كل زمان ومكان، مصلحا اجتماعيا وهي وظيفته الأساسية، مربيا إذ لا إصلاح بدون ترببية، موجه اقتصادي حيث طور أساليب التجارة إلى البيع بالجملة لكسر احتكار اليهود، حفر الآبار الارتوازية، توجيه الأمة لإنشاء مناطق صناعية، ومع كل هذا تعرض الشيخ لمضايقات أثناء الحرب العالمية الثانية واتهم بمساندة النازية....
كلمة الشيخ بالحاج شريفي "الشيخ بيوض كما عرفته"cheikh-beyod5.jpg
أستاذي حبيبي الدي رباني منذ أن كنت تلميذا، وشرفني أن كنت كاتبه الخاص، كان الشيخ مربيا مصلحا دينيا واجتماعيا كانت له علاقة حميمة مع والدي الشيخ عدون رحمه الله، كان مليئا بالروح الوطنية، وعمله كان لوجه الله، عرفته مفتيا بعيد النظر خاصة في الفتاوى الجريئة، ونذكر منها فتواه في قضية إحرام الحجاج داخل الطائرة، وفتوى رؤية الهلال التي تقر بأن علم الفلك هو المخول لذلك.
كلمة الشيخ صالح حدبون" علاقتي بالشيخ ابراهيم بيوض"
علاقتي بالشيخ بيوض، تتلخص في أنه عاش مع القرآن، علاقتي وأنا تلميذه حيث كان دعاؤه في كل جلسة علمية "اللهم أكرمنا بنور الفهم..." كنت معه في المكتبة، المسجد، كانت علاقة روحانية لأن أقدس علاقة في هذا العالم هي علاقة التلميذ بمعلمه، ولحظات الجلوس مع من أجل نعم الله علينا.
ملاحظة: غابا عن هذه الجلسة، الأستاذ محمد الهادي الحسني في موضوع "الشيخ بيوض الرجل المصلح"، والدكتور محمد لعساكر في موضوع "النشاط السياسي للشيخ ابراهيم بيوض".

الجلسة الثالثة:
كلمة الدكتور، مختار حساني "إطلالة على نوازل الشيخ ابراهيم بيوض".
عبر الدكتور عن شكره وسروره بوجوده في هذا المكان الذي أصبح بفضل القائمين منارة للعلم والعلماء، وتوصل الدكتور إلى أنه لا يكم دراسة مرحلة من المراحل إلا بدراسة هذه النوازل
أما نوازل الشيخ بيوض تتضمن في توظيف مصادر الفقه المالكي كصحيح البخاري والموطأ، حيث أنه لم يكن مغلقا على نفسه، كما أشار إلى بعض نوازله، واختتم الدكتور كلمته بقولين خالدين:
يجب أن تفتح المخطوطات للباحثين لكشف الحقيقة، لأن الطوائف التي دخلت الجزائر إنقرضت كلها ولم يبقى إلا المذهب الإباضي مما يدل على صحة واستقامة هذا المذهب.cheikh-beyod3.jpg
نشر كتاب فتاوى الشيخ بيوض، وتوزيعه على طلاب الشريعة.
كلمة الدكتور محمد ناصر بوحجام "الشباب في منهج الشيخ بيوض"
كان أول ما قاله الدكتور "كفاني أساتذتي مؤونة التقدم"، وأضاف قائلا أن الشخصيتين البارزتين في حياته هما"الشيخ البشير الابراهيمي، والشيخ بيوض"،وأن الشيخ بيوض سار على درب بناء الصرح الإصلاحي والتربوي في معالجة قضايا الشباب، فالشيخ بيوض كان محبا لتلامذته لأنه كان يعمل لحياة الأمة، إذ كانت ركائز العمل الاصلاحي لدى الشيخ بيوض هي:الإعتناء بالشباب، التكوين،إعداد التوجيه، تحميل المسؤولية، هكذا إن أردنا أن نبني لهذه الأمة.
اختتم الدكتور حديثه في بعض المطالب أهمها نزع قيادة الأمة من الجاهلين ذوي الجمود والخمول في الرأي والفكر، وبنصيحة لكل الشباب والمتعلمين وهي: حذار قطع الصلة بينك وبين شيوخك.
كلمة الدكتور نورالدين نور الدين سكحال "مفهوم الإصلاح عند الشيخ بيوض"
موضوع الاصلاح ليس موضوعا نظريا بقدر ما هو تطبيقي نحتاجه في عصرنا هذا لأن الإصلاح يقابله الفساد وهي عملية تغيير إيجابية، فالإصلاح مرتبط بالقرآن الكريم. الدكتور وعند ترجمة المصطلح للغة الفرنسية أشار إلى الخطأ الفادح المترجم إلى réformer وقال بأن المصطلح الصحيح هو réparer، وهذه بعض المفاهيم في نظر الشيخ بيوض:
* الإصلاح الحقيقي، هو إصلاح ديني ودنيوي، يمس الروح والجسد، أي محاولة إصلاحية تمس الدين في جوهره لا يسمى إصلاحا، إصلاج لا يراعي سنن الله فهو فاشل، ومن أهم شروطه:
* المعرفة الجيدة بالواقع، القيادة الكفأة، العمل في هدوء وسكون، رأي سديد وعزيمة صادقة، إرادة قوية، الجمع بين التوكل وتقديم الأسباب، الإستعداد النفسي، حسن الموازنة، الإهتمام بالعلماء لتفادي الوقوع في الأحطاء.
كلمة الشيخ مصطفى حشحوش "منهج تفسير القرآن الكريم عند الشيخ بيوض"
"يحق لي من أحيا أمة، أن تحي الأمة ذكراه"، هكذا بدأ حديثه قبل أن ينتقل إلى منهج الشيخ بيوض في التفسير، فتفسيره للقرآن الكريم بدأ بجزء عم تزامنا مع شرح مسند الربيع بن حبيب، وهذه بعض مناهج الشيخ في التفسير:
* إن ما فسره الشيخ ألقي على شكل دروس في المسجد، وكان يستعمل اللغات الثلاث: العربية الفصحى، العربية الدارجة "العامية"، الميزابية وذلك لتعميم الفهم لكل فئات المجتمع، وأضاف قائلا إلى أن نصف التفسير لم يكتب ولم يحفظ بيد أنه توجد أشرطة صوتية بمجموع 1500 ساعة، ونحو 40 مجلدا ضخما، بمجموع 12477 صفحة... هذه ثمرة تتلخص في 14 سنة من التفسير.
ملاحظة:
غاب عن هذه الجلسة الشيخ بالحاج عيسى بن محمد بسبب مرض والده محمد الشيخ بالحاج الملقب بـ"الشيخ بن الشيخ" شفاه الله، فأرسل الشيخ مصطفى حشحوش مكانه حفظهم الله جميعا.

مناقشة عامة:
بعد نهاية الجلسات كانت هناك بعض التدخلات القصيرة.
الدكتور عمار طالبي:
"لم أكن أتوقع أن يكون مثل هذا الحضور.... إن الشيخ بيوض من المصلحين الذين لم يعنى به الباحثون عناية تامة، وهذا اليوم ليس إلا خطوة أتمنى أن تتبعها خطوات.... الشيخ بيوض قرب بين المسلمين ولم يكن متعصبا لمذهب معين"
الدكتور عبد الرزاق قسوم:
cheikh_beyod4.jpg"الحديث عن الشيخ بيوض لا يمكن ان يكون في دقائق....إنه عالم موسوعي متعدد الجوانب فالأدباء لهم ما يقولون عنه، بالإضافة إلى الفلاسفة والفقهاء، كل حسب تخصصه...الشيخ الغزالي عندما تصفح كتاب فتاوى الشيخ بيوض قال "هذا كلام لعالم يعرف ماذا يقول"، لذا أدعو الباحثين لأن يكون الشيخ بيوض قدوة.

الدكتور سعيد شيبان:
تعرفت على الشيخ بيوض في المستشفى الجامعي "مصطفى باشا" في طب العيون..إذ ان إقامته كانت كمريض معلما عالما، ناصحا، أديبا....ونجد في تفاسيره أشياء متعددة لا نجدها في تفاسير اكثر منه مستوى....محبة كاملة دائمة للشيخ بيوض، ولن أنسى أن أذكر معه الشيخ عدون رحمهما الله"
الدكتور عثمان سعدي رئيس الجمعية الجزائرية للدفاع عن اللغة العربية:
جانب مهم لم يذكر في هذه الجلسة: كيف واجه فصل البربر عن العرب؟ وكيف واجه الصراع؟ ... عندما توفي جابر بن زيد قال الإمام أنس بن مالك "مات أعلم من في الأرض".
الدكتور لمسن الحاج محمد
أذكر جانبا يهتم به الشيخ بيوض، حيث طلب مني يوما كتابا في الطاقة النووية، وسمعت عنه درسا في الطاقة النووية لم أسمعه من قبل، حيث يذكر المسافات التي تبعد بين النجوم والأجرام، وهو من سباقي التفكير في الآيات الفلكية، والإعجاز العلمي كمعجزة انشقاق القمر وقصة ذو القرنين، والشيخ بيوض يتكلم اللغات التي يفهمها الجزائري... وفي نهاية كلمته أمر الدكتور بمراسلة رئيس إذاعة القرآن الكريم لبرمجة حصص تتناول تفسير الشيخ بيوض.

بعد كل ما قيل، وبعد جلسة عائلية حميمية جمعت الدكاترة جاء موعد الختام، وبهذا يكون العدد الثاني من أيام وأعلام قد أسدل ستاره سائلين الله عز وجل أن يجعلنا ممن يتبع سنته وأن يجعلنا في زمرة هؤلاء العلماء والمشائخ، وكما بدأت التقرير بافتتاحية رائعة المرحوم صالح الخرفي، أختتم بخاتمتها أيضا فأقول:
أنت المحلق في السماوات العلا والروح يرعاها العلي الواحد

نرجوا أن يكون عملنا هذا عملا يرضي الله تبارك وتعالى، والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

* من فاته التقرير الأول يمكنه أن يطالعه عبر هذا الرابط "التقرير الأول"
المشاهدات: 3112

التعليقات (1)

RSS خاصية التعليقات
كلمة لا بد منها
0
إن الشيخ إبراهيم بيوض من المصلحين الكبار الذين كرسوا حياتهم في خدمة النهضة الفكرية في الجزائر و لا أعرف عنه الكثير لقلة إهتمام الباحثين به. أرجو من الباحثين الاهتمام بكل العلماء الجزائريين و هذا لخدمة الجزائر و تاريخها الفكري و الحضاري.

أضف تعليق

تصغير | تكبير

busy
 
لافتة إعلانية