ملخصات البحوث

أثر استخدام قاعدتي الذهب والفضة على استقرار قيمة النقود في النظام الاقتصادي الإسلامي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

‎أثر استخدام قاعدتي الذهب والفضة على استقرار قيمة النقود في النظام الاقتصادي الإسلامي/ جهاد محمد عبابنة,إشراف: محمود السرطاوي,الاقتصاد الإسلامي, جامعة اليرموك ,أربد الأردن, ماجستير, 1993.
ملخص الدراسة:

يعتبر النظام النقدي من أهم ركائز النظام الاقتصادي, وقد اهتم فقهاء الإسلام بمسائل النقود إهتماما بارزا, وقد كان سر اهتمامهم بالنقود لأنها ذات صلة بمسائل فقهية بارزة كالربا, والزكاة, والصرف, والبيوع, ورأس مال السلم, والشركة والمضاربة, والدية, ونصاب السرقة, وغيرها.

ولأهمية ثبات قيمة النقود في الاستقرا الاقتصادي فقد قمت باستعراض  نشأة النقود منذ أن كان التبادل بين الأفراد  يتم على أساس نظام المقايضة إلى أن أصبح ما هو عليه الآن, ووقفت على أنواع النقود وتطورها في الدولة الإسلامية منذ صدر الإسلام. وكذلك الأمر بالنسبة لوظائف النقود في الفكر الاقتصادي الإسلامي.

ولما كانت النقود ذات صلة بمسائل فقهية بارزة, فقد تعرضت للأحكام الشرعية المتعلقة بالذهب والفضة, كالوزن الشرعي للدينار والدرهم, وما ينبثق منهما من أوزان فرعية, وزكاتهما, وتحريم كنزهما, والأحكام الشرعية المتعلقة بالربا, والصرف, وآراء الفقهاء في تذبذب قيمتها, مع بيان هذه الأحكام في العملة الورقية التي حلت محل الذهب والفضة في التعامل.

وبحثت الآثار الاقتصادية الناجمة عن إلغاء نظام المعدنين, من الأزمات النقدية, والتضخم,  والتبعية النقدية, والوقوع في فح المديونية, والتي جميعها تصب في صالح الدول الرأسمالية, وعلى العكس من ذلك فإنها تكرس تخلف وضعف الدول العربية والإسلامية , وتقف حائلا دون تقدم وتنمية هذه الدول.

وقد حرص الإسلام على  على تحقيق العدالة بين المدين والدائن, ولذلك فقد عبر الفقهاء عن ضرورة ثبات قيمة النقود, وأنها يجب أن تكون معيارا مستقرا لا يزيد ولا ينقص, ووضع الإسلام من الأدوات والوسائل التي تحقق ذلك, وهو ما قمت بعرضه مع بيان أهم معوقات العودة إلى نظام المعدنين, كتجزئة البلاد الإسلامية, وعدم تطبيق الإسلام عمليا, ووقوف النظام الاقتصادي الرأسمالي في وجه أي محاولة لعودة أنظمة الإسلام, وبعدها قمت بعرض آلية بسيطة لكيفية الرجوع إلى نظام المعدنين, ليحل  محل النظام الورقي الإلزامي الحالي.

المشاهدات: 1647

التعليقات (0)

RSS خاصية التعليقات

أضف تعليق

تصغير | تكبير

busy
 
لافتة إعلانية